دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر! سجلاتنا تفيد انك لست عضو لدينا في المنتدى,في حال رغبتم بالاِنضمام الى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم ملء النموذج التالي!

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
سؤال عشوائي


الجنس :
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

-:: مــركــز تحميــل كــرم نـت ::-

تلاوة عطرة من القرآن الكريم

متصفحك لايدعم الفلاش للإستفسار والدعم الفني
عدد الضغطات : 3,300متصفحك لايدعم الفلاش

الإهداءات


   
العودة   منتديات كرم نت > الأقـسام الـرئيسة > منتدى الأخبار المحلية والعالمية
تلاوة القران الكريم مركز تحميل كرم نت الرئيسية حياة الرسول الكريم الإعجاز العلمي مملكة حواء مملكة الطفل الأقسام التقنية والبرامج فيس بوك

   
دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر! سجلاتنا تفيد انك لست عضو لدينا في المنتدى,في حال رغبتم بالاِنضمام الى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم ملء النموذج التالي!

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
سؤال عشوائي


الجنس :
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

آخر 10 مواضيع
غرف نوم ذات لمسه عصريه مميزه (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1134 - الوقت: 12:22 AM - التاريخ: 14-06-2018)           »          هل تتعارض مكملات الكالسيوم مع أدوية ضغط الدم؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 1188 - الوقت: 04:29 PM - التاريخ: 07-06-2018)           »          شحاذ العين أسبابه وعلاجه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 1150 - الوقت: 04:26 PM - التاريخ: 07-06-2018)           »          تمدد الشريان الأبهر البطني - aaa (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1046 - الوقت: 04:24 PM - التاريخ: 07-06-2018)           »          قرحة الساق الوريدية - Venous leg ulcer (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1021 - الوقت: 04:22 PM - التاريخ: 07-06-2018)           »          حصيات المثانة - Bladder stones (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 989 - الوقت: 04:20 PM - التاريخ: 07-06-2018)           »          التهاب النسيج الخلوي - Cellulitis (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1117 - الوقت: 04:05 PM - التاريخ: 07-06-2018)           »          مرحبا بكـ محمد فؤاد حسن (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 07:58 AM - التاريخ: 04-06-2016)           »          مرحبا بكـ MonsterEG (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 02:26 PM - التاريخ: 27-05-2016)           »          من عمري الباقي جئت اليك (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6206 - الوقت: 12:49 PM - التاريخ: 21-05-2016)

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
   
قديم 15-03-2012, 10:45 AM   #15


الصورة الرمزية ريحانة المنتدى
ريحانة المنتدى غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 273
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : 04-11-2018 (09:43 PM)
 المشاركات : 157,334 [ + ]
 التقييم :  95478
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
عشقت صمتي
و صمتي عشقني
لوني المفضل : Darkmagenta
شكراً: 2,077
تم شكره 1,134 مرة في 1,074 مشاركة
افتراضي رد: جرائم لا تُنسى



جرائم الغرام والانتقام





القاهرة - صلاح الإمام
الجريمة خلقها البشر. وجدت مذ خلق الله آدم أبو البشر جميعا. هي سلوك عدواني يلحق ضررا بالفرد والمجتمع. لم تنجح أي وسيلة في أي زمان أو مكان لمنع وقوع الجرائم. إنها جزء لايتجزأ من السلوك الإنساني وأحد مكونات الحياة في أي مجتمع، أياً تكن ثقافته أو مستواه الحضاري.

رغم التقدم التقني الذي شهده العالم في مجال اكتشاف الجرائم ومكافحتها فإن المجرمين يقومون في خط مواز بتطوير أساليب جرائمهم في محاولة لتضليل السلطات عن مطاردتهم وإنزال العقاب بهم.

بخلاف ما يسمى «المجرم بالصدفة» الذى يرتكب نوعا من الجرائم من دون إعداد أو تخطيط مسبق، ثمة المجرمون العتاة الذين يتميزون بتركيبة إجرامية ذات سمات خاصة وتفشل كل الطرق فى إصلاحهم وتهذيبهم كما تفشل كل أنواع العقاب، مهما بلغت قسوتها، في ردعهم.

عالم الجريمة مثير لما ينطوي عليه من رعب وتشويق. وإن كان عالماً صغيراً، إلا أنه يعكس الحياة البشرية بأكملها إذ يمثل حالة الصراع الدائم بين الخير والشر، بين العدل والظلم، بين القوة والضعف، بين الفضيلة والرزيلة.

نقدم هذا العالم الغريب في حلقات متتالية، من مصر بلد التاريخ والحضارات المختلفة، بلد الجوامع والكنائس، بلد الهرم والنيل، لكن أيضا بلد «الخط» وريا وسكينة والتوربيني.

يهرق السفّاح دماء ضحاياه مع تخطيط مسبق وبلا ندم. يرتكب الجرائم من دون رادع شخصي أو اجتماعي. يواصل مسيرته الإجرامية بهدف إشباع حاجة نفسه المعتلة. ينتشي كلما رأى الدماء مكرراً جرائمه كأنها هواية فيتحول إلى وحش بشريّ. ينتفي الأمل في إصلاحه أو تهذيبه. في ما يلي مختصر حكايات أشهر السفاحين الذين روّعوا مصر بجرائمهم خلال القرن العشرين.

سفاح كرموز تأثر بجرائم ريا وسكينة

كان سفاح كرموز نجم الإعلام بين عامي 1948 و1953 تاريخ إعدامه. اسمه الحقيقي سعد اسكندر عبد المسيح. أثار الرعب في مدينة الاسكندرية بعد سلسلة جرائم قتل النساء المرتكبة خلال هذه الفترة. هو من أصل صعيدي، من محافظة أسيوط. نزح إلى الاسكندرية بحثاً عن عمل ثم اقترض مبلغاً من المال من أحد اقاربه ثم استأجر شونة لتخزين الغلال لكنه خلال فترة قصيرة حوّلها مسرحاً لجرائمه.

بدأت حكاية السفاح تبصر النور في أوائل سبتمبر/ايلول عام 1948، تحديداً في شارع وادي الملوك في حي غبريال الشعبي في مدينة الاسكندرية. في أحد المنازل من هذا الشارع سمعت قطقوطة (20 عاماً) صرخة مدوّية مصدرها الطبقة العلوية من المنزل نفسه حيث تقيم في الدور الأول منه فعرفت بأن ثمة مكروها أصاب الست بمبة التسعينية وتقطن بمفردها في الطبقة العلوية. قفزت درجات السلم الى أن بلغت باب شقة جارتها فوجدته مشرّعاً وإذ دخلت التقت شابا فسألته عن الست بمبة. قال لها : «إطمئني، إنها في الداخل تصليّ» ثم أشار إليها بالدخول إلى الغرفة. ما أن تخطت العتبة مديرة ظهرها حتى باغتها بضربة قوية على مؤخرة رأسها بساطور كان يخفيه خلف ظهره فسقطت غارقة في دمائها.

هرب المجرم ونقلت قطقوطة إلى المستشفى وهي بين الحياة والموت حيث مكثت في غيبوبة فارقت خلالها الست بمبة الحياة لكنّ قطقوطة كتب لها عمر جديد فاستعادت حياتها بأعجوبة لتروي ما حدث معها لرجال الشرطة، مؤكدة على أن القاتل شاب كان يتردد الى البيت واكثر الظنّ أنه شقيق فاطمة صديقتها. حين واجهوها به قالت إنه ليس هو، بل ذاك الشاب تاجر الغزل. فتعرّفت الشرطة من أوصافه الى القاتل الحقيقي سعد اسكندرعبدالمسيح بعدما تعرفت اليه قطقوطة أثر عرض المجرمين في المستشفى فأحيل على النيابة التي قررت احتياطيا إلى حين محاكمته.

استغل محاميه التناقض الذي ورد على لسان قطقوطة فأقنع غرفة المشورة بعدم وجود مبرر لإيقافه على ذمة القضية فأفرج عنه بضمانة مالية واختفى لعامين كاملين حتى كاد الناس ينسوه تماماً.

في 23 نوفمبر/تشرين الثاني 1951 أبلغ سائق سيارة نقل أنه أثناء مروره في شارع قنال المحمودية شاهد شخصين يتقاتلان: أحدهما تسيل دماؤه بغزارة. كان الاثنان يقفان أمام الشونة في الشارع الذي يحمل الرقم 122. هرول شاويش الدورية ليجد جثة رجل في جلباب مضرّجة بالدماء ولا أحد قربها وباب الشونة مفتوح. من خلال المعاينة المبدئية وجد داخل جيوب الرجل 115 جنيهاً وآثار دماء على الجدران داخل الشونة كما آثار لحفرة فى الأرض. حين حفرت وجدت فيها عظام آدمية. تبين خلال البحث أن مستأجر هذه الشونة هو نفسه سعد اسكندر عبد المسيح مرتكب جريمة قتل بمبة. منذ تلك اللحظة أطلقت الصحافة عليه لقب «سفاح كرموز»

لقاء في أبوتيج

على بعد نحو 800 كيلومتر من مسرح الحوادث وتحديداً في بلدة ابوتيج في أسيوط كان الملازم أول فخري عبدالملك على رأس كمين نصبه، يفتش سيارة أوتوبيس، فرأى شابا ملامحه ليست غريبة عنه فباغته بسؤاله عن اسمه. رد الشاب مرتبكاً: اسمي جورج عبد السلام. أعاد الضابط السؤال مندهشاً: اسمك. فردّ الآخر بارتباك اكثر: جورج عبد الملك! عبد السلام إزاي؟ فترك الملازم سائر الركاب وحدق الى محدّثه جيدا ثم وضع يده على كتفه قائلاً: انت سعد اسكندر سفاح كرموز. وأمر جنوده بالقبض عليه فورا وتم نقله الى الاسكندرية لاستكمال التحقيقات معه في القضية الأخيرة.

أشارت التحريات أنه استولى من التاجر على مبلغ 600 جنيه ولم ير مبلغ الـ 115 جنيه الذي وجد في أحد جيوب القتيل بعد اكتشاف الجريمة. لكن السؤال الذي فرض نفسه على رجال المباحث : من يكون صاحب الجثة الأخرى التي وجدت مدفونة في الشونة؟ أشارت التحريات الى أنها تعود الى تاجر الأقمشة المتجول وزيري الذي أبلغت أسرته عن اختفائه منذ أشهر وقال بعض الشهود إنهم شاهدوه يدخل الشونة بعربته الخشبية بناء على طلب سعد اسكندر. بعد التفتيش الدقيق عثر على آثار العربة محروقة في أحد أركان الشونة وقال تجار سوق الأقمشة بأن سعد باعهم منذ فترة كمية من الأقمشة من دون معرفة مصدرها.

رغم ذلك ظل سعد ينكر علاقته بهذه الجرائم، قائلاً إنه استأجر هذه الشونة على أمل أن يقيم فيها مصنعا للنسيج. لكن الحقيقة أن هذه الشونة كانت وكرا لعلاقاته الغرامية. بعد تفتيش منزله عُثر على عدد من مجلة الشرطة وفيها قصص جرائم ريا وسكينة، كما عثرت الشرطة على إشارات وضعها حول الجزء الذي يتحدث عن كيفية إخفائهما لجثث ضحاياهما تحت أرضية منزلهما،فما كان من الشرطة إلا أن قدمته الى النيابة التي أحالته بدورها على محكمة الجنايات فصدر ضده حكمان بالأشغال الشاقة المؤبدة في قضيتي قتل بمبة ومحاولة قتل قطقوطة، ثم أحالت أوراقه على المفتي في قضيتي مقتل تاجري الأقمشة. فور صدور الحكم هلل كل من في القاعة وصاح الجميع «يحيا العدل»، بينما تسمر سعد اسكندر في مكانه ثم انهار على المقعد داخل القفص الحديدي ما اضطر حرس المحكمة إلى حمله إلى «سيارة الترحيلات» لنقله الى السجن. لكن مصر كلها لم تسترح إلا حين صدور صحف يوم 26 فبراير من عام 1956 لتزف الى الناس خبر إعدام سفاح كرموز.

«الدنيا كده يا تاكلها يا تاكلك»




سفاح المطرية

فى 22 مارس عام 1985 ورد بلاغ إلى قسم شرطة المطرية في القاهرة بالعثور على جثة في عقدها الثالث ملقاة في الترعة التوفيقية. إثر المعاينة عثر على الضحية ملفوف عنقها بفانلّة داخلية. كشفت التحريات بأن الضحية عامل بناء حضر من المنيا بحثاً عن عمل. فعمل في القصعة ( الذين يحملون الخرسانة في القصعة فوق أكتافهم) لكنه ظل لأسبوعين بلاعمل فقرر العودة إلى بلده إذ نفذت نقوده وقتل يوم سفره وهو في الطريق إلى المحطة.

بعد الحادثة بأسبوع ورد بلاغ آخر من صاحب حقل قمح بالعثور على جثة شخص مقتول في حقله. كانت الجثة لشاب في العقد الثالث من عمره يرتدي الملابس العسكرية. كشفت التحريات أنها لمجند في القوات المسلحة كان يزور شقيقه في منطقة المرج قبل عودته إلى المعسكر.

بعد أسبوع أيضاً عثر على جثة شاب ملقاة على أرض فضاء في منطقة الأباصيري في دائرة قسم دار السلام وكان مقتولا بالطريقة نفسها التي قتل فيها الشابان السابقان أي خنقاً بالمنديل مع تكتيف اليدين خلف الظهر ووجد سرواله مسحوبا إلى الأسفل بحيث تظهر أعضاؤه التناسلية.

تكرر السيناريو نفسه بعد ذلك 6 مرات في مناطق المطرية ودار السلام. كان جميع الضحايا أشخاصا بسطاء لا يحملون إلا القليل من الأموال فيستولي عليها القاتل مع ساعة اليد.

بعد أعوام اكتشف أحد المخبرين شخصا نحيفا يصارع الموت مكبّل اليدين، يهذي بكلمات مبهمة. نقل على الفور إلى المستشفى حيث أدخل قسم الرعاية المركّزة. وضعت أجهزة البحث الجنائي أملها في هذا الشخص لعلّه يحل لغز الجثث التسع التي عثروا عليها. بعد 48 ساعة استرد الرجل قدرته على الكلام وبدأت المباحث في استجوابه فأدلى بأوصاف كاملة عن الجاني قائلاً إنه بين 170 و180 سم، يرتدي ملابس بلدية أسمر اللون، يعتمر عمامة كبيرة على رأسه، يميل إلى النحافة، عيناه غائرتان ونظراته حالكة.

من هذه الأوصاف تم رسم صورة تخيلية للجاني. قال عنها الضحية الذي تم إنقاذه إنها تكاد تكون صورة للقاتل فوزعت على جميع أقسام الشرطة وأفراد الشرطة السريين. كان أهم ما جاء في اعترافات الضحية تصريحه بمقابلة الجاني في ميدان الجيزة حيث أوهمه أنه مخبر سري يشتبه فيه ولا بد من اصطحابه إلى قسم الشرطة للتأكد من شخصيته. أقلّه بالأتوبيس ونزلا معاً في محطة المطرية وسارا على طريق ترابي في عزبة الفاكهة ثم طلب منه تقييد يديه إلى خلف ظهره كي لا يتعرض لتوبيخ ضابط المباحث، فطاوعه الرجل على ذلك وسمح له بتقييد يديه من الخلف. بعد ذلك فتشه واستولى على عشرة جنيهات كانت معه ثم فوجىء به يطرحه أرضا ضاغطاً على رقبته ولم يستفق إلا وهو في المستشفى.شكلت هذه المعلومات مع الصورة بداية الخيط لرجال المباحث لينطلقوا بحثا عن مجرم أصبح شبه معروف لديهم وبات يقف على باب المصيدة.

بعد أيام قليلة رأى أحد التحريين مشاجرة رجلين على الطريق العام: أحدهما مجند في القوات المسلحة وآخر يرتدي الملابس البلدية، فطلب اليهما مرافقته إلى القسم. هناك روى المجند أن هذا الشخص ادّعى أنه مخبر سري يشتبه فيه طالباً منه مرافقته إلى قسم الشرطة. وافق لكنه فوجىء به يتجه به إلى طريق آخر بعيد عن قسم الشرطة. وإذ أبصر شخصا في الطريق تعمّد المشاجرة معه كي يتجمع الناس حوله.

شعر رجال المباحث بأنه القاتل المجهول الذي يبحثون عنه، فعرضوه على المجني عليه الذي كان لا يزال في المستشفى، فتعرف عليه فورا. لدى مواجهة المتهم بمعلومات المباحث اعترف بمنتهى السهولة بارتكابه كل تلك الجرائم مبرراً أفعاله هذه للاستيلاء على الأموال القليلة التي تكون بحوزة الضحايا معترفاً أيضا بوجود شخص كان يساعده في استدراج الضحايا، لكنه تخلى عنه إذ شاهده يقتلهم.

تبين أن القاتل مسجل «خطر سرقات عامة تحت رقم 567 بندر ديروط في أسيوط» وسبق اتهامه في سبع جرائم نصب وأنه كان مفرجا عنه في أوائل عام 1985 أي قبل بدء ارتكابه جرائمه بشهرين.

حين سألوه: «كيف كنت تختار ضحاياك؟». قال: «من الغلابة الذين تخيفهم كلمة مخبر، أو يرعبهم منظر مسدس، «ولماذا كنت تقتلهم؟». قال: «الدنيا كدا يا تاكلها ياتاكلك، كيف؟ لو لم أقتلهم وأسرقهم كنت سأموت جوعا».




سفاح الجيزة خبر حياة السجن

«نعم أنا قاتل لكن من أجل الشرف قتلت. كيف للإنسان أن يعيش وشرفه مهدور؟ هل ثمة أغلى من الشرف في الدنيا؟ قبل أن تحاكموني استمعوا إلى مأساتي» هكذا كانت كلمات جمال المصري قاتل بنات شقيقته، المتهم ايضاً في قضيتي قتل آخرين.

في ملفه الإجرامي أربع جرائم. كان خرج من السجن منذ شهور فرفض أشقاؤه أن يعيش معهم فدعته شقيقته فاطمة للإقامة معها ما جعله يتعرف الى خفايا منزل الشقيقة. اكتشف أن ثمة علاقة قبيحة تربط بين ابنة شقيقته وابن زوج امها. عرف أن شقيقته كانت نجمة جلسات النميمة في القرية عقب وفاة زوجها لارتباطها بعلاقة حب مع زوجها الحالي الذي تزوجها بعد الضغط عليه.

لكن بعد أشهر قليلة من الإقامة والتردد على منزل شقيقته اكتشف أن فضائح ابنة شقيقته سوف تزداد بعد أن أصبحت رمزاً للانحراف وسوء الأخلاق لدى جميع سكان القرية ما جعله يعدّ خطة ويصدر قرار الإعدام بحق شقيقته وابنتيها إيمان وهدي وزوج الشقيقة وابنه. حان وقت التنفيذ بعد أن سيطر الشيطان على مركز اتخاذ القرار في عقله فكانت الجريمة.

مع صباح يوم جديد تحول منزل شقيقة جمال إلى ميدان كثير الحركة. هي ترغب في أن تلتحق بعملها. زوجها خرج مع أول ضوء النهار. إيمان وهدى، دقائق وتستيقظان من النوم استعداداً للذهاب إلى المدرسة. أما الصغيرة التي لم يتعد عمرها السنوات العشر فمدرستها قريبة ما يجعلها تنعم بدقائق أكثر في النوم.

اتجه نحو حجرة نوم إيمان وهدى. أيقظ الأولى ثم ذبجها. ثم الثانية. ماتتا في صمت. لم تشهد على الجريمة إلا الابنة الصغرى التي شاهدت خالها يقتل شقيقتيها. لزمت الصمت خوفاً على حياتها لكن مع خروجه من المنزل استنجدت: «الحقوني».

روت الصغرى بسمة تفاصيل الجريمة وتلقت مباحث الجيزة بلاغاً بالواقعة. فألقي القبض سريعاً على المتهم بعد لحظات وجيزة من ورود البلاغ إلى الشرطة.

لم تستطع الأم إخفاء أحزانها أو التماسك. كان الضعف والحزن عنوانا وجهها. أما زوج الأم فسيطر عليه الخوف خاصة أنه علم برغبة السفّاح في قتله إذ اعتبره بوابة الفساد الذي ساد منزل شقيقته.

اعترافات القاتل

«أنا كنت أخطط للجريمة منذ نحو ثلاثة أشهر. في ذلك الوقت كنت في بداية أيام الحرية التي عادت إليّ بعد الإفراج عني وخروجي من السجن بانقضاء مهلة العقوبة المحددة.

حين خرجت إلى الدنيا خذلني شقيقي. نقلت إقامتي إلى منزل شقيقتي وبدأت أشعر بتصرفات غريبة في منزلها. كنت أرى الرجال يترددون على المنزل. لا يليق هذا الوضع بأرملة مثلها ولن يرحمها كلام الناس. صدقت توقعاتي

فانتشرت الأقاويل عن علاقة شقيقتي بأحد شبان القرية ما جعلني أقصده لأعرف ماذا يخطط، لكنه طلب يد شقيقتي للزواج. تم الزفاف في منزلها حيث عاش.

لم تتبدد ظنوني وشكوكي. كنت أرى ابن زوج شقيقتي حاضراً في المنزل مع بنات شقيقتي وأرى الاضطراب في عيون بنات شقيقتي ما جعلني أجزم أن ثمة علاقة بين الشاب وابنتي شقيقتي.

لم يكن أمامي إلاّ تقديم النصح لهما ووضع مراقبة خفية على الفتاتين. لم يشعر أحد بما كنت أفعل. اكتشفت أن ابنة اختي إيمان تذهب إلى منزل ابن زوج أمها سراً من دون ان تخبر أحدا بذلك. ولأن القرية صغيرة انتشر الكلام عن سوء أخلاق ابنة شقيقتي وعلاقتها بتامر ابن زوج أمها.

تحركت أدافع عن شرفي وهددت «روميو» بالقتل إن لم يبتعد عن ابنتي شقيقتي وخاصة إيمان. لم يكترث لكلامي واعتبرني استعرض عضلاتي امامه. منذ ذلك التاريخ قررت الانتقام ليس من روميو لكن من شقيقتي وابنتيها ومن الشيطان زوج اختي العريس الذي وضعنا وسط الشائعات وكلام الناس. فتح الطريق أمام ابنه حتى يعربد في منزل شقيقتي مع بناتها اللاتي تأثرن بسينما الرومانسية وأفلام الحب التي تعرض في التلفزيون.

رسمت الخطة لقتل شقيقتي سبب شقائي الأول وابنتها إيمان مصدر الشائعات وشقيقتها هدي التي اكتشفت أيضاً «ناضورجي الغرام». طقوس الغرام كلها تتم بمساعدتها. فصلت من المدرسة لسوء السلوك إضافة إلى زوج شقيقتي وابنه.

منذ أكثر من شهر وأنا أراقب تحركاتهم جميعاً. كنت أترقب لحظة الصفر لتنفيذ الجريمة. لم أخطط للهرب بعد اكتشافها.. كنت أفكر في غسل عاري فحسب.

لم يحقق القدر أمنيتي ليجتمع الأفراد الخمسة المطلوب إعدامهم بقراري. لذا قررت قتلهم على مراحل. تخلصت من إيمان وهدي في لحظة واحدة. كانت كل منهما نائمة. أيقظت الأولى وذبحتها من دون أن يصدر منها صوت، ثم الأخرى. الغريب أنني لم أشعر بالخوف بل كنت مثل القائد العسكري المنتصر. كنت سعيداً بنجاح خطتي في الثأر لشرفي وغسل عاري حتى لو كان السجن هو مصيري فأنا خبرت حياة السجن من قبل».

بصوت يغلب عليه الشجن اعترف سفاح الجيزة بأن حزنه الكبير فشله في قتل شقيقته وزوجها وابن الزوج حتى يكون عقابه النهائي معروفا له.


 
 توقيع : ريحانة المنتدى


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.



رد مع اقتباس
قديم 17-03-2012, 10:14 AM   #16


الصورة الرمزية ريحانة المنتدى
ريحانة المنتدى غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 273
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : 04-11-2018 (09:43 PM)
 المشاركات : 157,334 [ + ]
 التقييم :  95478
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
عشقت صمتي
و صمتي عشقني
لوني المفضل : Darkmagenta
شكراً: 2,077
تم شكره 1,134 مرة في 1,074 مشاركة
افتراضي رد: جرائم لا تُنسى



ريا وسكينة أشهر ثنائي في تاريخ الجريمة المصرية




جريمة شهيرة هزت المجتمع الاسكندري في عشرينيات القرن الماضي.. تناولتها أفلام السينما وعالجتها بأكثر من طريقة، وقدمت على خشبة المسرح ونالت إعجاب ودهشة المشاهدين.. حصل الجناة الحقيقيين على لقب أشهر ثنائي في تاريخ الجريمة في مصر "ريا وسكينة"، وهي الجريمة الأولى التي نفذ فيها حكم الإعدام على النساء في مصر.
قضية شهيرة تناولتها الصحف بالتشويق والإثارة، واحتار رجال الشرطة في الجناة إلى أن شاء القدر أن ينكشف سترهم عندما أراد أحد أصحاب العقارات التي سكنت بها إحدى الأختين أن يقوم بعمل صرف صحي للحجرة وأثناء الحفر تم العثور على جثة آدمية فقام بإبلاغ الشرطة بالأمر وتم البحث وراء الحادث فانكشفت خيوطه مشيرة إلى ريا وسكينة حتى افتضح الأمر واعترف الجناة بتفاصيل قتل السيدات لسرقة مصاغهم وحليهم.
جريمة بشعة راح ضحيتها 17 سيدة من الإسكندرية.. تبدأ أحداثها في شهر يناير من عام 1920 عندما تقدمت السيدة زينب حسن ببلاغ إلى قسم الشرطة للإبلاغ عن اختفاء ابنتها نظلة أبو الليل البالغة من العمر 25 عامًا في ظروف غامضة، وأشارت السيدة إلى أن هناك سيدة تدعى ريا كانت قد أرسلت ابنتها بديعة لطلب نظلة.. وباستجواب ريا عن الاتهام أقرت بما قالته السيدة ولكنها نفت ذهاب نظلة إليها.. راوغت ريا وهربت من الاتهام الأول الذي كان من الممكن أن يحمي حياة الضحايا والأبرياء من النساء الذين انتهى مصيرهم على يد السفاحة ريا وأعوانها.. ثم جاء البلاغ الثاني والثالث والرابع وما تلاهم من بلاغات أشارت فيها أصابع الاتهام مرة إلى ريا والأخرى إلى أختها سكينة ولكن بمهارة شديدة من الأختان لم يفتضح أمرهما بسهولة إلا عندما أراد صاحب العقار الذي سكنته سكينة في فترة ما أن يمد الصرف الصحي إلى المنزل كما سبق وذكرنا.. وهنا تم العثور على الخيط الأول من الجريمة وافتضح أمر ريا وسكينة ليصبحا صاحبتا أشهر جناية في تاريخ مصر الجناية 43 لسنة 21 اللبان.
تنوعت أماكن الجرائم بين 5 شارع ماكوريس و38 شارع علي بك الكبير و6 و8 حارة النجاة.. وفي كل بيت منهم عثروا على أكثر من جثة لسيدات في أعمار مختلفة.
لم تكن قضية ريا وسكينة مجرد حادث عابر في تاريخ المجتمع المصري بصفة عامة والسكندري بصفة خاصة على قدر كونها قضية هزت عادات المجتمع وتقاليده، فقبل الكشف عن خيوط الجريمة كانت كل الاحتمالات القائمة وراء اختفاء السيدات تدور حول سوء سلوكهن وكانت الشائعات تنال من أهل السيدة المختفية بشكل مبالغ فيه، لاسيما وأن أفراد الطبقة المتوسطة والدنيا من أفراد المجتمع كانوا يعانون من أزمات اقتصادية بالغة كنتيجة طبيعية إثر تأثر الاقتصاد العالمي بالحرب العالمية الأولى التي انتهت عام 1918 وإعلان الحماية البريطانية على مصر وما تبع ذلك من أثر واضح على الاقتصاد المصري. كل ذلك كانت أسباب قوية في نظر بعض رجال الشرطة وأفراد المجتمع في تحليلهم لظاهرة اختفاء السيدات فالفقر قد يكون عامل قوي وراء هروب السيدات من أزواجهم أو بحثًا عن حياة أفضل وكسب الرزق بطرق غير شرعية، خاصة وأن صاحب محل الذهب الذي تتعامل معه ريا كان يتقاسم معهم في قيمة المصوغات فلم يكن أمام رجال الشرطة دليل واحد وراء السيدات المختفيات فلو عثروا على مصاغهم لشكوا في إمكانية سرقتهم أو مقتلهم وزاد اللغز تعقيدًا أمر هام هو عدم العثور على أي جثة للسيدات المختفية .. كل هذا أبعد تفكير المباحث عن فكرة مقتل السيدات وسلط الأضواء على فكرة الاختفاء أو الهروب مع أحد الأصدقاء من الرجال، أو لانحرافهن.. ولكن ما هي إلا شهور واختفت سيدة كبيرة في السن تعمل بائعة للقماش ومستلزمات العروس وهنا انتفت فكرة الهروب أو الانحراف ولحقت بها سيدة متزوجة وموفقة في حياتها الزوجية مما زاد الأمر صعوبة، وهنا بدأ الضغط على رجال المباحث واتهامهم بالتخاذل والتهاون في أرواح نساء الإسكندرية وتناثرت الشائعات وساد الرعب بين الأهالي حتى أنهم منعوا النساء من الخروج وبدأت المباحث تتأكد من وراء تلك الحوادث المتلاحقة عصابة تقوم بخطف السيدات ولكن لم يكن هناك دليل واحد يثبت صحة هذا الافتراض حتى انكشف الأمر وافتضح سترهم.
لم تكن ريا وسكينة هما المنفذتان لتلك الجرائم بل اقتصر دورهم على جلب النساء لاسيما من الأسواق وبالتحديد من "زنقة الستات" أشهر الأسواق في الإسكندرية الخاص ببيع الأقمشة وكل المستلزمات الأخرى من أدوات تطريز وعباءات وجلابيب.. كانت ريا تقوم بدورها بإتقان تتجول داخل السوق حتى تقع عينها على الضحية التي لابد وأن تكون مطابقة للمواصفات التي حددتها العصابة وهي كثرة المصاغ والحلي لليس أكثر.. ولم يقتصر الأمر على اصطياد الضحايا من الأسواق بل امتد لمعارفهم وجيرانهم من النساء اللاتي يرتدين المصوغات بكثرة، وما أن تصل الضحية إلى المنزل موضع تنفيذ الجريمة حتى يظهر رجال ريا وسكينة حسب الله وعبد العال وعبد الرازق وعرابي وينقضوا على الضحية حتى تقطع النفس وتتم عملية الدفن داخل الحجرة وينتهي الأمر بذهاب ريا وسكينة للصائغ لبيع المصوغات واقتسام المال فيما بينهم.
كان حكم القضاء العادل بإعدام الجناة بمثابة الماء الذي أطفأ نار أهالي الضحايا لاسيما إعدام ريا وسكينة والذي جاء في حيثيات الحكم تعليقًا على فكرة إعدامهن هو أن الإعدام الآن يتم داخل السجون فلا مانع من تنفيذ حكم الإعدام في السيدات. وبالفعل نفذ الحكم في يومي 21 و22 ديسمبر عام 1921 وأسدل الستار عن تلك الجرائم البشعة التي شهدتها مدينة الإسكندرية وأودعت الطفلة بديعة ابنة ريا في إحدى دور الرعايا وسرعان ما توفيت هناك بعد ثلاث سنوات فقد شاءت قدرة الله أن ينقطع نسل الجناة جميعًا فلم يعش لريا ولد واحد من خمسة ولدتهم وماتوا فور ولادتهم حتى الطفلة التي عاشت لها توفيت بعد إعدامهم بسنوات حتى لا يبقى لهم أثر في التاريخ إلا من خلال الوثائق والأوراق. ومن الطريف اختفاء اسم ريا من سجلات المواليد منذ عام 1922 فمن الأب الذي يجرؤ على أن يطلق اسم ريا على ابنته؟!


 

رد مع اقتباس
قديم 19-03-2012, 02:49 PM   #17


الصورة الرمزية ريحانة المنتدى
ريحانة المنتدى غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 273
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : 04-11-2018 (09:43 PM)
 المشاركات : 157,334 [ + ]
 التقييم :  95478
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
عشقت صمتي
و صمتي عشقني
لوني المفضل : Darkmagenta
شكراً: 2,077
تم شكره 1,134 مرة في 1,074 مشاركة
افتراضي رد: جرائم لا تُنسى





 

رد مع اقتباس
قديم 26-03-2012, 02:27 PM   #18


الصورة الرمزية ريحانة المنتدى
ريحانة المنتدى غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 273
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : 04-11-2018 (09:43 PM)
 المشاركات : 157,334 [ + ]
 التقييم :  95478
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
عشقت صمتي
و صمتي عشقني
لوني المفضل : Darkmagenta
شكراً: 2,077
تم شكره 1,134 مرة في 1,074 مشاركة
افتراضي رد: جرائم لا تُنسى



غموض قتل نيازي مصطفى



نيازي مصطفى (11 نوفمبر 1910 - 20 أكتوبر 1986)، مخرج مصري. من مواليد محافظة أسيوط. أخرج الكثير من الأفلام السينمائية منها البحث عن فضيحة وغيره. مات نيازي مصطفى مقتولاً عام 1986 ولم يعثر على قاتله أو يحل اللغز حتى الآن. كان آخر الأفلام التي أخرجها نيازي مصطفى فيلم القرداتي بطولة فاروق الفيشاوي.



في السينما العراقية أخرج فيلم ابن المشرق عام 1949.



أفلامه

1950 أفراح

1950 ست الحسن

1951 حبيبتى سوسو

1951 وهيبة ملكة الغجر



المصدر"ويكبيديا"


 

رد مع اقتباس
قديم 29-03-2012, 12:56 PM   #19


الصورة الرمزية ريحانة المنتدى
ريحانة المنتدى غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 273
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : 04-11-2018 (09:43 PM)
 المشاركات : 157,334 [ + ]
 التقييم :  95478
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
عشقت صمتي
و صمتي عشقني
لوني المفضل : Darkmagenta
شكراً: 2,077
تم شكره 1,134 مرة في 1,074 مشاركة
افتراضي رد: جرائم لا تُنسى



طائرة أمريكية فوق الأراضي الروسية

كان من المقرر عقد مؤتمر قمة في مايو 1960 بين الرئيس الأمريكي دوايت إيزنهاور ورئيس وزراء الاتحاد السوڤياتي نكيتا خروتشيف، في العاصمة الفرنسية باريس. وكان هدف المؤتمر تخفيف حدة التوتر بين الدولتين الكبيرتين في حربهما الباردة التي كانت تهدد بشبح حرب نووية؛ ولكن المؤتمر لم يُعقد بتاتًا. وكان السبب في عدم عقد المؤتمر إعلان السوڤيات عن إسقاط طائرة تجسس من نوع يو تو (U - 2) فوق الأراضي الروسية.
أعلن المسئولون الرسميون الأمريكيون أنه ليس لديهم علم بمهمة أمريكية كالتي أعلن عنها الاتحاد السوڤياتي. ثم قالت واشنطن: أن الطائرة مخصصة لرصد حالة الطقس والأبحاث المناخية، وقد اخترقت الحدود السوڤياتية عن غير قصد بتأثير الرياح وسوء الأحوال الجوية. بيد أن خروتشيف كان يملك معلومات خطيرة لم يعلن عنها بعد، تدين أمريكا بالكذب. قال أن الطائرة كانت مزودة بكاميرات للتصوير من ارتفاعات شاهقة، وقد التقطت صورًا للمنشآت السوڤياتية. كما أن الطيار غاري باورز البالغ من العمر 31 عامًا أسير لديه.
اضطر الرئيس إيزنهاور إلى الاعتراف صراحة بالحقيقة، وظهر نائبه نكسون على شاشة التلڤزيون وأعلن أن مهمة الطيار التجسسية كانت ضمن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية وسوف تستمر.
استغل خروتشيف الظرف، وطالب الرئيس إيزنهاور – إذا كان يريد عقد المؤتمر – بالاعتذار علنًا عن الحادث أمام العالم، وبمعاقبة مستشاريه، والتعهد بعدم تكرار الحادث. ولما كانت الشروط مهينة للرئيس الأمريكي فإنه لم يستجب لها. وهكذا انهار لقاء القمة.

محاكمة الجاسوس:
حوكم الطيار الجاسوس غاري باورز محاكمة علنية، بدأت في موسكو يوم 17 أغسطس 1960 أمام حشد كبير من شبكات التلڤزيون ورجال الإعلام.
قال باورز: إنه من ولاية كنتاكي، من عائلة فقيرة، تطوع للعمل في سلاح الجو عام 1950. وبعد عامين قابله رجال المخابرات واتفقوا معه على طلعات للتجسس فوق حدود الاتحاد السوڤياتي. أطلقوا عليه اسم بالمر، ودربوه في نيفادا على طائرة يوتو لمدة شهرين ونصف الشهر.
طار باورز فوق الحدود التركية – السوڤياتية مع فريق مكون من 6 طيارين آخرين منذ عام 1956 وحتى عام 1960. ويوم إسقاط طائرته في 1 مايو 1960 كان مكلفًا بالطيران من بيشاور في باكستان إلى بودو في النرويج عبر أراضي الاتحاد السوڤياتي، على أن يشغل أجهزته وكاميرات التصوير في طائرته فوق مواقع محددة على الخريطة. وكانت تلك أول مرة يخترق فيها الحدود الروسية. قال باورز: أن الكولونيل شلتون الذي كلفه بالمهمة زوده بنقود سوڤياتية وبعض القطع الذهبية، وقطعة فضية فيها دبوس مسمم. وأن الكولونيل أخبره بأن الروس لا يستطيعون إسقاط طائرته؛ ولكن إذا حدث وسقطت الطائرة فوق الأراضي السوڤياتية فيمكنه استخدام النقود الروسية لرشوة الفلاحين. أما الدبوس المسمم فيمكنه استخدامه إذا تعرض للتعذيب الشديد.
انطلق باورز بطائرته في تمام الساعة الخامسة صباحًا، وبعد نصف ساعة كان يعبر الحدود السوڤياتية. كان يطير على ارتفاع 68 ألف قدم. وبعد أربع ساعات على إقلاع طائرته كان فوق سفيردلوفسك حيث تم إسقاط طائرته. "سمعت صوت انفجار خلفي. التفتّ فشاهدت كتلة برتقالية اللون من الضوء ورائي. كان أمامي 70 ثانية لأدمر الطائرة وأقذف بنفسي خارجها". وما هي إلا لحظات وكان باورز يلامس بخوذته الهواء الشديد البرودة. هبط باورز بمظلته وسط مجموعة من القرويين الروس المشدوهين. وقد تم بعد ذلك التقاط أفلام، وكاميرات، وأجهزة إرسال وتسجيل، علاوة على جهاز لتفجير الطائرة لم يتمكن باورز من تشغيله، وذلك من بين حطام الطائرة وبقاياها.
تم الحكم على غاري باورز بالسجن لمدة عشر سنوات، لم يقض منها في الاتحاد السوڤياتي سوى سنتين، حيث تم الإفراج عنه مقابل إفراج الولايات المتحدة عن الجاسوس السوڤياتي المهم ردولف أبل.



 

رد مع اقتباس
قديم 29-03-2012, 04:22 PM   #20



الصورة الرمزية بريق أمل
بريق أمل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 910
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 29-08-2015 (09:09 PM)
 المشاركات : 10,689 [ + ]
 التقييم :  1317
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 31 مرة في 30 مشاركة
افتراضي رد: جرائم لا تُنسى



مشكورة اختى


 
 توقيع : بريق أمل


To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.


رد مع اقتباس
قديم 21-04-2012, 01:30 AM   #21


الصورة الرمزية ريحانة المنتدى
ريحانة المنتدى غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 273
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : 04-11-2018 (09:43 PM)
 المشاركات : 157,334 [ + ]
 التقييم :  95478
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
عشقت صمتي
و صمتي عشقني
لوني المفضل : Darkmagenta
شكراً: 2,077
تم شكره 1,134 مرة في 1,074 مشاركة
افتراضي رد: جرائم لا تُنسى



العثور على مصمم الأزياء "داغر" .. مقتولاً داخل شقته

06/04/2011



تلقى داغر طعنات بالبطن والصدر .. والشرطة تستجوب جيرانه
عثرت الأجهزة الأمنية بالجيزة على جثة الفنان ومصمم الأزياء الشهير محمد داغر مذبوحا داخل شقته بشارع جامعة الدول في المهندسين.
هذا وقد تلقى اللواء فاروق لاشين -مساعد أول وزير الداخلية، ومدير أمن الجيزة- إخطارا من شرطة النجدة بالعثور على جثة داغر داخل شقته بالمهندسين.
وأفادت التحريات الأولية بأن شقيقته اتصلت به عدة مرات، وأرسلت إليه موظفا ليطمئن عليه داخل شقته، فطرق الباب عدة مرات، وبعد ذلك قام بكسر الباب ليجد جثته مذبوحة وبها طعنات بالبطن والصدر، فيما لا توجد بالشقة أية آثار سرقة أو شجار.
وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ، ويجري التحقيق وسؤال الجيران وحارس العقار. وتحرر محضر بالواقعة، وبعرضه على النيابة أمرت بتشريح الجثة، وكلفت المباحث بسرعة إجراء التحريات اللازمة لكشف غموض الجريمة وضبط الجناة.
وتجمع عدد كبير من أقارب وأصدقاء مصمم الأزياء الشهير محمد داغر أمام مسكنه بشارع البطل أحمد عبد العزيز بالمهندسين، وظلوا يبكون بينما دخل البعض منهم فى نوبات صراخ، حيث ظل خاله يصرخ أمام العقار "فين ابن أختى.. أين الحكومة والشرطة خلاص البلد بقت فوضى"، بينما انتابت حالة من الفزع والخوف سكان العقار بعد تلك الجريمة المروعة.
وسريعاً حضر المستشار محمد حلمى رئيس نيابة شمال الجيزة الكلية إلى مكان الواقعة، لمعاينة جثة القتيل، وحسب المعاينة المبدئية توصلت النيابة إلى إصابة "داغر" بـ3 طعنات فى رقبته، إحداها عميقة أدت إلى الوفاة، وطعنة فى الرأس، فضلاً عن وجود آثار مقاومة على جثة القتيل.
كما توصلت لتحطم بعض الترابيزات وأثاث المنزل، وبصمات وآثار دم لشخص آخر قد يكون مرتكب الجريمة، وحسبما أفادت بعض المعلومات فإن هناك شكاً فى أن يكون مرتكب الواقعة أنثى، كما ثبت وجود آثار سرقة لاختفاء الهاتف المحمول الخاص به، وبعد انتهاء النيابة من المعاينة المبدئية للجثة قامت بنقل الجثة إلى المشرحة لتوقيع الكشف الطبى عليها وبيان سبب الوفاة.
ليبدأ مارثون جديد تحت عنوان "البحث عن سر مقتل "داغر"، وهل هناك شبهة سرقة وراء الجريمة، خاصة وأن الهاتف المحمول الخاص به اختفى من محل الواقعة فى ظروف غامضة تشير إلى السرقة.
داغر مصمم أزياء مصري وابن المؤلف الموسيقي وعازف الكمان المشهور عبده داغر، خريج معهد الكونسرفتوار. بدأ حياته الفنية عازف بيانو، ثم اتجه إلى تصميم الأزياء، وقام بتصميم أزياء العديد من النجمات العربيات مثل: هيفاء وهبي، ونجوى كرم، وسميرة سعيد. واتجه داغر مؤخرا إلى عالم الغناء من خلال أغنيته "وحشتيني" التي صورها فيديو كليب، واستعان فيها بـ"مي عز الدين" كموديل.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد
كاتب الموضوع ريحانة المنتدى مشاركات 21 المشاهدات 8206  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جرائم تاريخيه 2 رفعت حمزه منتدى الأخبار المحلية والعالمية 2 19-05-2012 08:38 AM
جرائم تاريخيه رفعت حمزه منتدى الأخبار المحلية والعالمية 1 17-05-2012 06:58 PM
!^^! لحظآت لا تُنسى !^^! ريحانة المنتدى منتدى المواضيع العامه 8 06-02-2012 01:00 PM
نسَماتُ الأمل .. (( أحداثٌ واقعية لا تُنسى )) !! ريحانة المنتدى دين ودنيا 6 19-08-2011 04:47 PM
قصص واقعيه عن جرائم الخدم اميرة منتدى الأخبار المحلية والعالمية 2 06-06-2011 05:23 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع
Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D9%85-%D9%86%D8%AA Add to My Yahoo! منتديات كرم نت Add to Google! منتديات كرم نت Add to AOL! منتديات كرم نت Add to MSN منتديات كرم نت Subscribe in NewsGator Online منتديات كرم نت
Add to Netvibes منتديات كرم نت Subscribe in Pakeflakes منتديات كرم نت Subscribe in Bloglines منتديات كرم نت Add to Alesti RSS Reader منتديات كرم نت Add to Feedage.com Groups منتديات كرم نت Add to Windows Live منتديات كرم نت
iPing-it منتديات كرم نت Add to Feedage RSS Alerts منتديات كرم نت Add To Fwicki منتديات كرم نت Add to Spoken to You منتديات كرم نت
تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb