المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسـتـشـعـر هـذه الـلـذه × حـيـاتـي بـلا مـعـاصـي


جوهرة فلسطين
27-07-2010, 08:23 PM
http://www.al-qatarya.org/qtr/qatarya_SO8FGPct58.gif

هذه الدعوة موجهه لكل روح تأبى الأنحطاط والقعود في قفص المعصيه
وتطمح في تقوية صلتها بخالقها
لتطمئن نفسها وتتبدد حيرتها
هذه همسة منا لكم ..لنصبح من الذين قال عنهم المولى ../
(والعصر .ان الانسان لفي خسر.الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)



[ ~✿


كثير منا للأسف
ذاق لذة المعصية في غفلة أصابت قلبه

و كثير منا قد من الله عليه
بإستشعار لذة الطاعة و الانس بالله


و لكن هل جربت هذه اللذة ؟!



[لذة ترك المعاصي]


كلنا نعلم ان عصرنا هذا مليء بالفتن
بل اكاد أجزم ان كل دقيقة تمر علينا بها
من الفتن ما يختبر بها الله عبده المؤمن
فإذا عرضت عليك المعصية و الفتن
فاستشعر هذه اللذة


[لذة ترك المعاصي]


و كأن لسان حالك يصرخ و يقول:
يا ربي انت تعلم أن لهذه المعصية لذة عاجلة
و لكني تركتها لك وحدك ،
فلا أحد يراني إلا أنت ،
و لا يطلع علي أحد إلا أنت
يارب طهر قلبي ،
أفتح لي أبواب رحمتك ، اغفر لي،
ليس لي الا انت ،
لقد أتعبتني ذنوبي ،
لقد أبعدتني عنك ذنوبي

سئمت البعد عنك ،
أريد القرب منك ، اريدك انت وحدك ،
لا أريد إلا رضاك
....

فوالله الذي لا اله الا هو
سيقذف الله في قلبك نور وطمأنينة ولذة
لا تعادلها لذة اخرى
كنت تفكر في الحصول عليها بالمعصية


كيف اصــل اليها ?!



تذكر ..
إن النفس لأمارة بالسوء
فإن عصتك في الطاعة فاعصها أنت عن المعصية
ولا شيء أولى بأن تمسكه من نفسك
ولا شيء أولى بأن تقيّده من لسانك وعينك،
فهما بحاجة الى لجام شديد لكي تسيطر عليهما



تذكر ..
أتعصى الله وترجو رحمته
أفتعصي اللهَ وترجُو جنتَه،
وتذكرَ أنك إلى اللهِ قادم ...
فكما تدين تدان والجزاء من جنس العمل،
ولا يظلمُ ربك أحدا.


تذكر ..
كم من شهوة ساعة أورثت ذلا طويلا،
وكم من ذنب حرم قيام الليل سنين،
وكم من نظرة حرمت صاحبها نور البصيرة،


ويكفي هنا قول وهيب ابن الورد حين سئل ,
ايجد لذة الطاعة من يعصي
قال: لا.. ولا من هم.
فأعظم عقوبات المعاصي حرمان لذة الطاعات
وإن غفل عنها المرء
لقلة بصيرته وضعف إيمانه أو لفساد قلبه..



قال ابن الجوزي..
"قال بعض أحبار بني إسرائيل :
يا رب كم أعصيك ولا تعاقبني
فقيل له : كم أعاقبك وأنت لا تدري،
أليس قد حرمتك حلاوة مناجاتي


تذكر ..
مراقبة الله
إذا همت نفسك بالمعصية فذكرها بالله ،
فإن لم ترجع فذكرها بالرجال ،
فإن لم ترتدع فذكرها بالفضيحة إذا علم الناس ،
فإن لم ترجع
فاعلم أنك في تلك الساعة قد انقلبت إلى حيوان





فكيف تتحقق الاستقامة ؟!
بالدعاء ..









بالصبر على الطاعة:





باتباع السنة:





بالإيمان:





باتباع القرآن:












.. نسأل الله الجنه لكاتب الموضوع ..

.. وأسأل الله الهدايه والثبات على دينه لكم ولي ..

ابو كرم
27-07-2010, 09:50 PM
و كأن لسان حالك يصرخ و يقول:
يا ربي انت تعلم أن لهذه المعصية لذة عاجلة
و لكني تركتها لك وحدك ،
فلا أحد يراني إلا أنت ،
و لا يطلع علي أحد إلا أنت
يارب طهر قلبي ،
أفتح لي أبواب رحمتك ، اغفر لي،
ليس لي الا انت ،
لقد أتعبتني ذنوبي ،
لقد أبعدتني عنك ذنوبي

سئمت البعد عنك ،
أريد القرب منك ، اريدك انت وحدك ،
لا أريد إلا رضاك


بارك الله فيك اختي على هذا الموضوع الرائع حقا

في موازين حسناتك ان شاء الله

سلمتي وسلمت يداك

http://www.rofof.com/img5/7fgzwq9.gif (http://www.rofof.com/)

جوهرة فلسطين
27-07-2010, 10:48 PM
مشكور اخي ابو كرم وربي يبارك فيك وبعمرك يا رب نورت موضوعي بقدومك العطر الجميل الذي اعتز به


تحياتي لك

المذنب الناري
29-07-2010, 05:11 PM
http://s53.radikal.ru/i140/0905/3e/e54fc98f58cf.gif

جوهرة فلسطين
04-08-2010, 10:45 AM
جزانا الله واياك الخير اخي سامر ربي يسعدك

اميرة
19-02-2013, 11:49 AM
بارك الله فيك
وجزاك الله كل خير